الدراسة أقرت: جودة الهواء لن تتأذى

دراسة شاملة، أجرتها شركة “جيوبروسبكت” – دراسة التي خضعت لمعايير وزارة حماية البيئة وكانت صارمة جدًا بالنسبة لمواضيع تتعلق بعوامل إطلاق الأشعة، حتى بشكل أكثر صرامة مما هو مطلوب بتعليمات  EPA الجديدة ، وتطرقت إلى تقرير د.دوفنوف ود. برحانا – أقرّت أن:

  •  لن يكون هنالك تدهور بجودة الهواء في عراد، وبذلك لن يكون تغيير في موضوع أمراض التنفس.
  •  لن يكون هنالك ارتفاع في نسبة غاز الرادون في مدينة عراد نتيجة لعمل منجم التنقيب ولذلك لن يكون هنالك زيادة في حالات الأمراض السرطانية.
  • لن تُسمع أصوات التفجيرات ولن يُشعر بها ولذلك لن يكون لها أي تأثير صحي.

 نص الدراسة الكامل موجود هنا أمامكم:

شاركوا مع اصحابكم
  • Print
  • Digg
  • StumbleUpon
  • del.icio.us
  • Facebook
  • Yahoo! Buzz
  • Twitter
  • Google Bookmarks
للصفحة الرئيسية